استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الدول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية

تشيد فرنسا إشادة حارة ببيان العلا الذي يؤكّد تكاتف دول الخليج العربية والذي اعُتمد إبّان مؤتمر قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في 5 كانون الثاني/يناير 2021 في مدينة العُلا في المملكة العربية السعودية، وتنوّه فرنسا أيضًا بشروع أعضاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية في التوافق فيما بينهم. ويمثّل فتح الحدود الذي أُعلن يوم 4 كانون الثاني/يناير خطوة إيجابية هامة في عملية المصالحة. وتشيد فرنسا بوجه خاص بوساطة دولة الكويت وبدور الولايات المتحدة الأمريكية وبجهود جميع البلدان التي أفضت إلى تحقيق هذه الإنجاز.

ويستدعي استقرار المنطقة وأمنها ونموها الاقتصادي إقامة تعاون وثيق بين أعضاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وتحرص فرنسا على الحفاظ على علاقتها الوطيدة مع جميع شركائها في منطقة الخليج العربي.

آخر تحديث في: 7 كانون الثاني (يناير) 2021