السفيرة

السفيرة

سعادة السيدة بياتريس لو فرابير دو هيلين حاصلة على شهادة في العلوم السياسية. إلى جانب كونها وزيرة مفوضة، هي حاصلة على ألقاب فارس وسام الاستحقاق الوطني وفارس وسام جوقة الشرف.

شغلت السيدة لو فرابير دو هيلين مناصب متعددة في مديرية الأمم المتحدة و المنظمات الدولية التابعة لوزارة الشؤون الخارجية، ثم في البعثة الدائمة لفرنسا لدى الأمم المتحدة في جينيف. تم تعيينها عام 1991 كمندوبة فرنسا لدى لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وقد ترأست المؤتمر الذي اعتمد إعلان الأمم المتحدة لحماية الأشخاص من الاختفاء القسري.

كانت مسؤولة عن القضايا الجنائية وعن استراتيجيات إيقاف مجرمي الحرب بوزارة الشؤون الخارجية في الفترة بين 1996 و 2000. عملت بعد ذلك كمستشارة في التمثيل الدائم لدى مجلس شمال الأطلسي في بروكسل من 2000 إلى 2004، ثم أصبحت مديرة مساعدة لحقوق الإنسان والشؤون الإنسانية.

انضمت عام 2006 للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي كمديرة التعاون. وفي 2010 تم تعيين السيدة لو فرابير دو هيلين رئيسة لقسم حقوق الإنسان ومستشارة قانونية في البعثة الدائمة لفرنسا لدى الأمم المتحدة في نيويورك.

قامت بتمثيل فرنسا لدى جمهورية مالطا من عام 2015 إلى غاية أغسطس 2018.
ومنذ 10 سبتمبر 2018 أصبحت سفيرة فوق العادة ومفوضة لدى دولة ليبيا.

آخر تحديث في: 8 كانون الثاني (يناير) 2019
Retour en haut