العلاقات الثنائية

تعمل فرنسا منذ 2011 جنبا إلى جنب مع المجتمع الدولي لدعم عملية الانتقال السياسي في ليبيا. ويتجلى هذا العمل في التعاون الوثيق سواء في المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية.

العلاقات السياسية

تدعم فرنسا جهود بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL) التي أنشأها مجلس الأمن من أجل المساهمة في تحقيق الاستقرار في البلد بعد ثورة 2011.

أتاحت وساطة الأمم المتحدة في ديسمبر 2015 التوقيع على اتفاق الصخيرات وإنشاء المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني، وقد اعترفت فرنسا بهاتين المؤسستين.

لكن استمرار الانقسامات في الطبقة السياسية الليبية أدى إلى عرقلة صعود هاتين المؤسستين. وتبقى إعادة توحيد المؤسسات واستعادة سيطرة الدولة على كامل الأراضي الليبية قضايا ذات أولوية عالية في المرحلة الانتقالية.

وقد اقترح الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، غسان سلامة، في سبتمبر 2017 خطة عمل أقرها مجلس الأمن لتعزيز المؤسسات الليبية، تشمل على وجه الخصوص إجراء انتخابات عامة.
ومن هذا المنظور، نظمت فرنسا مبادرة المؤتمر الدولي حول ليبيا في باريس يوم 29 مايو 2018، حيث تعهدت الجهات الفاعلة السياسية الرئيسية الليبية باتخاذ النهج اللازم لكي يكون لهم أساس دستوري ولإجراء انتخابات بحلول نهاية العام.

الزيارات

في 2018

23 يوليو : زيارة جان إيف لو دريان، وزير أوروبا والشؤون الخارجية، لطرابلس ومصراتة وطبرق والرجمة، لمتابعة مؤتمر باريس.

4 يوليو: زيارة وزير الصحة الليبي عمر بشير الطاهر لفرنسا، في إطار حفل تخرج 15 جراح ليبي.

29 مايو : استضافة رئيس الجمهورية للمؤتمر الدولي حول ليبيا في قصر الإليزيه، تحت رعاية الأمم المتحدة. وقد جمع هذا المؤتمر فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي، عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب، خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة، وخليفة حفتر، القائد العام للجيش الوطني الليبي. وقد اعتمدت الأطراف الليبية عقب هذا الاجتماع إعلانا مشتركا تعهدت فيه بالعمل بشكل بناء مع الأمم المتحدة بهدف اعتماد أحكام دستورية وتنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية بحلول نهاية العام، مع احترام نتائجها.

في 2017

21 ديسمبر : زيارة جان إيف لو دريان، وزير أوروبا والشؤون الخارجية، تم خلالها مقابلة رئيس الحكومة السراج في طرابلس والجنرال حفتر في الرجمة.

31 أكتوبر : زيارة وزير التعليم بحكومة الوفاق الوطني، السيد عثمان عبد الجليل، إلى فرنسا.

سبتمبر4 : زيارة جان إيف لو دريان، وزير أوروبا والشؤون الخارجية، لطرابلس ومصراتة وبنغازي وطبرق، تم خلالها لقاء رئيس الحكومة السراج، الجنرال حفتر، عبد الرحمن السويحلي وعقيلة صالح.

7 أبريل : زيارة برنارد كازنوف، رئيس الحكومة، لتونس، حيث التقى بنظيره الليبي السيد السراج.

في 2016

27 سبتمبر : زيارة رئيس الحكومة فايز السراج لفرنسا، حيث التقى برئيس الجمهورية وبوزير الشؤون الخارجية والتنمية ا لدولية جان مارك إيرو و وزير الدفاع جان إيف لو دريان.

16 أبريل : زيارة وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية جان مارك إيرو لطرابلس مع نظيره الألماني لدعم رئيس الحكومة فايز السراج.

في 2015

24 أغسطس : مقابلة بين وزير الشؤون الخارجية ونظيره الليبي محمد الدايري.

في 2014

6 مارس : مشاركة وزير الشؤون الخارجية في مؤتمر روما الوزاري للدعم العالمي لليبيا.

14 أكتوبر : مقابلة بين وزير الشؤون الخارجية ونظيره الليبي محمد الدايري.

العلاقات الاقتصادية

يمكنكم الاطلاع على "ملف البلاد" الخاص بليبيا على موقع الإدارة العامة للخزانة

في نفس الموضوع

محادثات الرئيس حول الوضع في ليبيا

تحدث رئيس الجمهورية عبر الهاتف خلال اليومين الأخيرين مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ورئيس الوزراء فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني، حول الوضع في ليبيا. كما ناقش الوضع الحالي مع المشير (...)

آخر تحديث في: 27 كانون الأول (ديسمبر) 2018
Retour en haut