تطلعات من أجل أفريقيا: تعزيز الروابط الاقتصادية والتجارية مع أفريقيا (4 و5 تشرين الأول/أكتوبر 2022)

تعقد الدورة الرابعة من منتدى تطلعات أفريقيا الذي تنظمه وكالة بزنس فرانس سعيًا إلى تعزيز الروابط الاقتصادية والتجارية بين فرنسا وأفريقيا، في يومي 4 و5 تشرين الأول/أكتوبر في باريس. وستجمع هذه الدورة، التي افتتحها الوزير المنتدب المكلّف بالتجارة الخارجية والاستقطاب السيد أولفيي بشت، شخصيات رسمية وجهات فاعلة اقتصادية أفريقية وفرنسية.

وراح يسجّل النمو انتعاشًا في أفريقيا منذ عام 2021 وتسارعت وتيرته في عام 2022، مع أنّ الأزمة التي نجمت عن جائحة فيروس كورونا كبحت النمو على الصعيد العالمي. وتزخر أفريقيا بمواطن قوة جلية تتمثل في 1،3 مليار نسمة وأكبر منطقة تجارة حرة في العالم. ويحفّز انتعاش النمو الطلب وتتضاعف الفرص المتوافرة للمنشآت المحلية والأجنبية. ويمكن للمنشآت الفرنسية الاضطلاع بدور هام في عدة مجالات عمل، وتحشد الدولة الفرنسية ووكالتها التنفيذية جهودها بغية مواكبة تنميتها في الأسواق الأفريقية.

وأصبح يعد منتدى تطلعات من أجل أفريقيا، الذي استحدثته وكالة بزنس فرانس في عام 2018 برعاية وزارة أوروبا والشؤون الخارجية ووزارة الاقتصاد والمالية والسيادة الصناعية والرقمية، فعاليةً أساسيةً من أجل ترسيخ العلاقات الاقتصادية والتجارية الفرنسية الأفريقية. وجمعت دورة عام 2021 أكثر من 1600 مشترك، منهم من حضر ومنهم من تابع الفعالية عن بعد، ويشملون 400 منشأة فرنسية و516 منشأة أفريقية من 49 بلدًا من القارة. ونظم خلالها أكثر من ألفي موعد عمل استهل فيها ثلثا المنشآت مفاوضات تجارية.

وستعقد خلال هذه الدورة الرابعة التي تُنظم تحت رعاية رئيس الجمهورية جلسةً عامةً بحضور وزراء فرنسيين وأفارقة ووفود منشآت و17 مائدةً مستديرةً مواضيعيةً قطاعيةً وعرضيةً واجتماعات أعمال محددة الأهداف وإقامة شبكة مجدية في هذا الصدد.

وتشمل الموضوعات التي تتناولها دورة هذا العام الوضع الاقتصادي وبيئة الأعمال في أفريقيا، والتدريب المهني وتمويل المنشآت، والقطاعات الأكثر حاجةً للاستثمارات على غرار الزراعة والصحة والتنقل الحضري والمياه والنفايات والحصول على الطاقة والاتصالات والتكنولوجيا والبنى التحتية والمجال اللوجستي، والسياحة والفندقة، والموارد والصناعات الاستخراجية، وسلاسل القيمة الأوروبية الأفريقية ومنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

ويشارك العديد من الجهات الشريكة المؤسسية لوكالة بزنس فرانس في الفعالية، نذكر منها على سبيل المثال الوكالة الفرنسية للتنمية عبر وكالتها الفرعية بروباركو، والمصرف الفرنسي العام للاستثمار، والمجلس الفرنسي للمستثمرين في أفريقيا، واللجنة الوطنية لمستشاري التجارة الخارجية الفرنسية، والرابطة الفرنسية للمستثمرين من أجل النمو فرانس إينفست، وجماعة أفريكالينك. وتقدم عدة جهات راعية خاصة دعمها كذلك.

ويجسد منتدى تطلعات من أجل أفريقيا النهج الجديد المتبع في علاقة الشراكة بين أفريقيا وفرنسا، التي تقوم على هدف تحقيق مصلحة جميع الجهات، ونتائج ناجعة على نحو متوازن، ونمو مشترك، وهو ما أعرب عنه الرئيس إيمانويل ماكرون في الخطاب الذي ألقاه في واغادوغو في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

للاستزادة:

آخر تحديث في: 29 أيلول (سبتمبر) 2022