محادثات الرئيس حول الوضع في ليبيا

تحدث رئيس الجمهورية عبر الهاتف خلال اليومين الأخيرين مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ورئيس الوزراء فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني، حول الوضع في ليبيا. كما ناقش الوضع الحالي مع المشير حفتر.

أعرب الرئيس الفرنسي عن قلقه العميق إزاء التطورات الأخيرة وأشار إلى أنه لا يوجد حل عسكري للصراع الليبي. كما شدد على ضرورة التحرك الفوري لإنهاء القتال وتخفيف التوترات. وقدم دعمه الكامل لجهود الوساطة التي تبذلها الأمم المتحدة ودعا جميع الأطراف إلى العودة إلى الحوار.

كما هو الحال منذ يوليو 2017، لن تدخر فرنسا مع شركائها الدوليين أي جهد للجمع بين الجهات الفاعلة الليبية حول حل سياسي دائم.

آخر تحديث في: 22 أيار (مايو) 2019
Retour en haut